هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.


مسيرة (سابك)

تاريخ من الإنجازات .. حاضر مشرّف .. ومستقبل طموح

تأسيس (سابك)

كان تأسيس الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) - بموجب المرسوم الملكي الصادر عام 1396هـ (1976م) - خطوة رائدة في بلدٍ نامٍ ، استهدفت استثمار الغاز الطبيعي المصاحب لإنتاج مواد ذات قيمة مضافة عالية مثل الكيماويات والبوليمرات والأسمدة، لهدف التصدير بعد الوفاء بمتطلبات القطاعات الإنتاجية المحلية (الصناعية والزراعية والإنشائية ) ، وغيرها من قطاعات السوق المختلفة .

وبعد أن كانت الغازات تهدر حرقاً فيما سبق مسببةً تلوث البيئة ، أصبحت الآن لقيماً لإنتاج مواد تسهم في سلامة البيئة وصحتها، وتُستخدم في صناعة منتجات تخدم البشرية ، وتلبي متطلباتها الحياتية في مسكنها وغذائها وكسائها ومختلف حاجاتها العصرية .

تطور الشركة

عملت الهيئة الملكية للجبيل وينبع في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات في القرن الميلادي الماضي على تطوير (الجبيل) الواقعة على الخليج العربي شرق المملكة، وتوأمها (ينبع) الكائنة على البحر الأحمر غرب المملكة ، وتحويلهما من قريتين تقليديتين يعيش قاطنوهما على صيد البحر، إلى مدينتين صناعيتين حديثتين تضمان أحدث تجهيزات البنية الأساسية، في حين بدأت (سابك) إنشاء المصانع اعتماداً على مفهوم المشاركات الاستثمارية مع الشركات العالمية الرائدة لهدف نقل المعارف والخبرات التصنيعية.

في عام 1983م بدأت (سابك) باكورة إنتاجها الصناعي من خلال شركاتها التابعة (حديد) و(البيروني) و(الرازي)، وتبعتها شركة (غاز) في العام 1984م. ومن ثم بدأت ست شركات إنتاجها دفعة واحدة في نفس العام 1985م وهي شركات (صدف) و(ينبت) و(بتروكيميا) و(كيميا) و(شرق) و (ابن سينا) ،الأمر الذي دفع وسائل الإعلام المهتمة بالصناعة للإشادة بهذا التطور الكبير.

ولم تكتفِ (سابك) بتعزيز قدراتها التصنيعية محلياً ، بل انطلقت نحو الآفاق العالمية، حيث بدأت عام 2002م بالاستحواذ على قطاع البتروكيماويات في شركة (دي إس إم) في أوروبا، التي تمتلك مرافق تصنيع في كل من هولندا، وألمانيا، والمملكة المتحدة. كما استحوذت عام 2006م على شركة (هانتسمان بتروكيميكالز) في المملكة المتحدة وأعادت تسميتها لتصبح (سابك يو كيه بتروكيمكالز) وتشكل إضافة مميزة لعمليات (سابك) في أوروبا ، وعززت ذلك عام 2007م بامتلاك قطاع الصناعات البلاستيكية التابع لشركة (جنرال إلكتريك) الأمريكية، الذي تحول الآن إلى وحدة العمل الاستراتيجية للمنتجات المتخصصة التي تقدم قيمة مضافة، وتوسع باقة منتجات الشركة.

ولا تزال (سابك) تستشرف فرص الاستثمار الصناعي داخل المملكة وخارجها، وتواصل تنمية وتطوير شبكتها ومنظومتها الإنتاجية والتسويقية والتقنية، مؤكدة مكانتها الرائدة ضمن أسرع الشركات نمواً في العالم.

واقع الشركة وتطلعاتها

منذ انطلاق الشركة لم تتوقف مسيرتها التنموية، ففي العام 1985م بلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية لمجمعاتها الصناعية (6,3) مليون طن متري، ليواصل تصاعده عاماً تلو عام حتى بلغ (70.4) مليون طن متري نهاية عام 2015م . وها هي (سابك) - بعد مرور 40 عاماً على البدايات الطموحة – تحتل مركزاً مرموقاً في قائمة أكبر الشركات البتروكيماوية العالمية؛ حيث تتبوأ حالياً المركز الرابع بين كبريات شركات الكيماويات العالمية المتنوعة ، وتخطط لأن تصبح في الطليعة ، لتغدو الشركة العالمية الرائدة المفضلة في مجال الكيماويات.


Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد