هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.سياسة ملفات الارتباط

(أرامكو السعودية) تستكمل صفقة شرائها لـ 70% من أسهم (سابك) من صندوق الاستثمارات العامة

17/06/2020

الصفحة الرئيسية > News & Media > News Archive > (أرامكو السعودية) تستكمل صفقة شرائها لـ 70% من أسهم (سابك) من...

  • تجمع الصفقة نقاط القوة التي تتميز بها الشركتان ومجالات اهتمامهما، ما يُسرع تحقيق استراتيجية (أرامكو السعودية) الخاصة بالصناعات التحويلية، والاستفادة من الفرص المرتبطة بالنمو في سوق البتروكيماويات. 
  • تضع الصفقة (أرامكو السعودية) في مصاف كبريات شركات الكيماويات العالمية.


أعلنت (أرامكو السعودية) استكمالها صفقة الاستحواذ على 70% من أسهم (سابك)، والتي تشكل نسبة الأغلبية، بعد شرائها من صندوق الاستثمارات العامة بمبلغ إجمالي 259.125 مليار ريال سعودي (69.1 مليار دولار أمريكي)، بقيمة 123.39 ريال سعودي للسهم الواحد.

يُعد استكمال الصفقة خطوة مهمة تُعزز من حضور (أرامكو السعودية) في سوق البتروكيماويات العالمي، وهو القطاع الذي من المتوقع أن يكون الأسرع نموًا في الطلب على النفط خلال السنوات القادمة. بلغ إجمالي إنتاج الشركتين (أرامكو السعودية) و(سابك) معاً من البتروكيماويات عام 2019م، 90 مليون طن تقريباً، بما في ذلك منتجات المغذيات الزراعية والمنتجات المتخصصة. 

يأتي استحواذ (أرامكو السعودية) على هذه الحصة في (سابك) متوافقاً مع أهداف استراتيجية - الأولى - التنموية طويلة الأمد في مجال الصناعات التحويلية، التي تسعى من خلالها إلى توسيع عملياتها التكريرية المتكاملة وطاقتها الإنتاجية للبتروكيماويات، وخلق القيمة عبر تحقيق التكامل في سلسلة المنتجات الهيدروكربونية. وبصفة خاصة، تعزز هذه الخطوة استراتيجية (أرامكو السعودية) في قطاع الكيماويات من خلال تمكينها من أن تصبح إحدى أهم شركات البتروكيماويات الفاعلة في العالم، عبر تحقيق التكامل بين أنشطتها في مجال استخراج النفط وتصنيع مواد اللقيم الكيماوية، وتوسيع إمكاناتها في قطاعات المشتريات، وسلسلة الإمدادات، وزيادة مرونة التدفقات النقدية، وتحقيق التكامل على مستوى الفرص المتاحة. وتتوقع (سابك) أن تستفيد أيضاً من هذه الصفقة عبر الاستفادة من نشاط (أرامكو السعودية) في مجال إنتاج مواد اللقيم الكيماوية، وقدراتها الكبيرة على الدخول في المشاريع الاستثمارية التنموية وتنفيذها.

تعقيباً على هذه الخطوةِ، قال سعادة الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة: "تُعد هذه الخطوة إنجازاً مهماً لثلاثة من أهم الكيانات الرائدة في المملكة. فهي توفر رأس المال الذي يعزز استراتيجية الاستثمار طويلة الأجل لصندوق الاستثمارات العامة، وفي نفس الوقت تقود التحول الاقتصادي والنمو في المملكة، بما يعود بالنفع على شعبنا وبلدنا. وهي كذلك تدعم خطط (أرامكو السعودية) لمواصلة النمو في مجال الصناعات التحويلية، وتعزز من حضورها العالمي في هذا المجال. كما توفر لشركة (سابك) مُساهماً استراتيجياً مهماً في مجال صناعة الطاقة، لديه القدرة على دعم المشاريع التنموية ". 

من جانبه علق سعادة المهندس أمين حسن الناصر، رئيس (أرامكو السعودية) وكبير إدارييها التنفيذيين قائلاً: "نحن سعداء باستكمال هذه الصفقة، التي تعتبر من أكبر الصفقات العالمية، والتي من شأنها أن تعجل من تنفيذ استراتيجية (أرامكو السعودية) في قطاع الصناعات التحويلية، وتمكننا من أن نصبح ضمن كبريات الشركات وأهم الأطراف الفاعلة في قطاع البتروكيماويات العالمي. من المتوقع أن يؤدي التكامل بين نشاطاتنا في مجال استخراج النفط وإنتاج مواد اللقيم الكيماوية المستخدمة في الصناعات التحويلية من جهة، وإمكانات (سابك) في قطاع صناعة الكيماويات من جهة أخرى، إلى خلق فرص جديدة لتحقيق التآزر والتكامل الذي يدعم النمو بشكل فاعل ويُضيف قيمة جديدة للمساهمين".

وأضاف الناصر: "رغم تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي أجبر العديد من الشركات على إعادة النظر أو مراجعة استراتيجيتها بعيدة المدى، إلا أن بُعد نظرنا، والصلابة والمرونة المالية التي تتمتع بها أرامكو السعودية بحمدالله مكّنتنا من إتمام هذه الصفقة التاريخية. وهي صفقة تمثّل بداية فصلٍ جديدٍ في تاريخ الشركتين، كما أنها علامة فارقة في تنفيذ استراتيجيتنا وهي استراتيجية تتوجه للمستقبل وترتكز على المدى البعيد".


كما علق الأستاذ عبد العزيز بن محمد القديمي، النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في شركة (أرامكو السعودية): "يُمثل استكمال هذه الصفقة خطوة مهمة في مسيرة (أرامكو السعودية) نحو تطوير أعمالها العالمية في مجال الصناعات التحويلية المتكاملة، التي تستهدف إضافة القيمة عبر سلسلة إنتاج المواد الهيدروكربونية. ومع انضمام (سابك) لمجموعة شركات (أرامكو السعودية) نتوقع أن نحقق التآزر ونضيف القيمة عبر تحقيق التكامل في جوانب عدة تشمل قطاعات المشتريات، وسلسلة الإمدادات، والتصنيع، والتسويق والمبيعات".

وعلق سعادة الأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، على هذه الخطوة بقوله: "إن علاقة (سابك) الوطيدة مع صندوق الاستثمارات العامة وأرامكو السعودية تعود إلى تاريخ تأسيسها في عام 1976م. ولا يسع (سابك) إلا أن تعبر عن امتنانها الشديد لسعادة الأستاذ ياسر الرميان، نظير دعمه القوي والمتواصل من قبله شخصياً ومن قبل صندوق الاستثمارات العامة. لا شك أن حضور (سابك) وانتشارها العالمي – بوصفها إحدى أهم شركات الكيماويات المتنوعة في العالم – سيشكل رافداً مهماً لتعزيز أعمال (أرامكو السعودية)، وبوصفها ذراع النمو الفاعل في مجال الكيماويات، تتوقع (سابك) أن تستفيد من توسع نطاقات الأعمال، والتقنيات، والقدرات الاستثمارية، وفرص النمو التي ستجلبها (أرامكو السعودية) في مجال الإنتاج المتكامل للطاقة والكيماويات. ونتطلع للإسهام في نمو قطاع الكيماويات العالمي، واضعين نصب أعيننا تحقيق (رؤية 2030م) ".

وبوصفها المالك لأغلبية الأسهم في (سابك)، تنوي (أرامكو السعودية) اختيار معظم أعضاء مجلس إدارة (سابك). وسيعمل مجلس إدارة (سابك) على تحقيق المواءمة الاستراتيجية، والإشراف على الجهود الرامية إلى إيجاد القيمة لشركة (سابك) ومساهميها، مع انضمام (سابك) كعضو مهم إلى مجموعة (أرامكو السعودية).
كما تم تأسيس "لجنة التعاون والتكامل" التي ستُعنى بتقديم التوصيات اللازمة بشأن مجالات التعاون والتضافر بين الشركتين، التي يُتوقع أن تعود بالقيمة على شركة (سابك) بشكل خاص، ومجموعة (أرامكو السعودية) بشكل عام. يترأس اللجنة سعادة الرئيس التنفيذي لشركة (سابك)، وستضم عضوين آخرين من (سابك) وثلاثة أعضاء من شركة (أرامكو السعودية).

Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد