هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.سياسة ملفات الارتباط

الصفحة الرئيسية > الأخبار والعلاقات الإعلامية > قصص (سابك) > موظفونا > كيف تسهم رابطة (SHE) في جعل (سابك) العلامة المفضلة بين النساء في مجال الكيماويات؟

كيف تسهم رابطة (SHE) في جعل (سابك) العلامة المفضلة بين النساء في مجال الكيماويات؟

انطلاقا من كون (سابك) شركة عالمية تضم أكثر من 31 ألف موظف حول العالم، فإنها دائما ما تحتفي بالتنوع والشمول باعتباره جوهر ما يجعلها مكانا رائعا للعمل، ويعزز ريادتها ومكانتها في صناعة الكيماويات العالمية.

نؤمن أن جذب أفضل المواهب وتطويرها والاحتفاظ بها - بغض النظر عن أي سمات شخصية - أمر ضروري لمساعدتنا على تحقيق رؤيتنا بأن نصبح الشركة العالمية الرائدة المفضلة في مجال الكيماويات.

وسعيا لتحقيق هذا الهدف، أسهمت رابطة موظفات (سابك) - على مدار أكثر من عقد من الزمان - في جعل شركتنا مكانا يمكن للمرأة أن تتعلم فيه وتتطور وتزدهر وتحقق طموحاتها بغض النظر عن مكان عملها في العالم.

وفي ظل عالمنا المتغير وأماكن العمل المختلفة اليوم، أدركت الرابطة الحاجة إلى تحديث استراتيجيتها من أجل تحقيق التوافق الوثيق مع قيم (سابك) وأولويات الأعمال. 

وقد شهدت الرابطة إعادة إطلاقها بحُلة جديدة باسم "SHE" لتركز بشكل أكبر على الشمولية وتسعى إلى جعل (سابك) العلامة التجارية المفضلة للنساء العاملات في صناعة الكيماويات.

رابطة (SHE).. تمكين المرأة لتكون قائدة وشريكة ومؤثرة

تقوم استراتيجية رابطة (SHE) المحدثة على ثلاث ركائز: المرأة القائدة، والمرأة الشريكة، والمرأة المؤثرة.

المرأة القائدة: استنادا إلى قيمة "التحفيز" التي هي من بين القيم الأساسية في (سابك)، تهدف الركيزة الأولى للرابطة إلى تمكين المرأة لتكون قائدة وخبيرة في هذا المجال، ومساعدتها في تحقيق تطلعاتها من خلال تعزيز الرؤية والقدرة والشعور بالانتماء للمجتمع.

المرأة الشريكة: تتمحور هذه الركيزة حول قيمة "المشاركة" التي هي من بين القيم الأساسية في (سابك)، وتعتمد على التفاعل والمشاركة مع الأطراف ذات العلاقة داخليا وخارجيا لجذب الكفاءات النسائية والاحتفاظ بها، وتأهيل جيل جديد من "سفيرات العلامة التجارية"، وتطوير الجيل القادم من النساء في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

المرأة المؤثرة: وتدعم هذه الركيزة قيمتي "الإبداع والإنجاز" التي هي من بين القيم الأساسية في (سابك)، وتسعى إلى تحقيق النجاح من خلال تشجيع المزيد من التنوع في مكان العمل وتعزيز روح الفريق. كما أنها تدعم أولويات الشركة وتوفر مرئيات تسهم في مزيد من التحسينات.

والأمر المهم هنا هو أن كل ركيزة من ركائز رابطة (SHE) تقودها موظفة رفيعة المستوى جنبا إلى جنب مع أحد نواب الرئيس التنفيذي، ما يساعد على تعزيز التحفيز، ودعم التغيير، وتطوير فرق مرنة يمكنها إحداث تأثير حقيقي. 

تعزيز مسيرة المرأة المهنية في (سابك)

يتمثل أحد أهداف (SHE) الأساسية في تعزيز نمو المرأة وتطويرها في جميع مستويات العمل في (سابك).

تقول ليبي كرافت، مدير حلول المواهب العالمية في (سابك) إن رابطة (SHE) تعزز المسيرة المهنية للمرأة من خلال تمكين الموظفات من السعي لتحقيق ثلاثة عناصر من التطوير الوظيفي؛ وهي التعليم والخبرة والتفاعل. وفي هذا السياق، تقدم الرابطة الخبرات من خلال شبكتها العالمية المترابطة، التي تمكّن النساء من القيادة والمشاركة مع فرق الإدارة في المواقع وعلى مستوى المناطق وعلى النطاق العالمي كذلك، وتقديم إسهامات فعالة بداية من التوظيف ووصولا إلى تنمية المجتمع. 

وتضيف ليبي أنه من خلال تشجيع أعضاء الرابطة على التطور والتميز في أدوار التوجيه أو تلقي التدريب على مقربة من القيادة العليا في (سابك)، توفر الرابطة فرصا كبيرة للموظفات لتعزيز التفاعل وإحداث التأثير. 

وعلى صعيد مسيرة التعلم، تقدم (سابك) خيارات متنوعة للتدريب والتطوير الوظيفي لجميع الموظفين. وتسعى رابطة (SHE) جاهدة لتعزيز هذا الأمر، ما يضمن استفادة النساء من كل مسار تعليمي ممكن للوصول إلى أهدافهن المهنية من خلال فعاليات التعلم غير الرسمية وورش العمل الرسمية. 

سلسلة من النجاحات الأخيرة

تعتمد رابطة (SHE) على الأساس المتين الذي أنشأته (رابطة موظفات سابك)، حيث أسهمت بدور رئيس خلال اليوم العالمي للمرأة 2022م، حين جمعت أكثر من 1000 زميل في (سابك) على مستوى العالم للاحتفال بالنساء الناجحات والتعلم منهن داخليا وخارجيا.

ومنذ تأسيسها، ظهر تأثير رابطة (SHE) أيضا في جميع المناطق التي تعمل فيها (سابك). فعلى سبيل المثال، شهدت منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تعاون الرابطة مع منظمات خارجية مثل مبادرة "بيرل"، التي تسعى إلى تعزيز الحوكمة والمساءلة والشفافية في منطقة الخليج.

وفي الأمريكيتين، تولت نساء (سابك) أدوارا قيادية في رابطة موظفات الطاقة ومؤتمر "نساء تكسر القالب" الذي تنظمه صحيفة "بلاستيك نيوز" ما عزز من تأثيرهن في مختلف الصناعات.

وفي أمريكا اللاتينية، أدت رابطة (SHE) دورا مهماً من خلال دعم توظيف المرأة في وظائف أساسية في تشغيل مرافق التصنيع التابعة لنا، وذلك للمرة الأولى في المنطقة. 

نحو مستقبل واعد

تتقدم رابطة (SHE) بخطى سريعة وبإمكانات لا حدود لها، وقد أرست ركائزها الاستراتيجية الجديدة أساسا هيكليا قويا يضمن ارتباطها الوثيق بفريق القيادة العليا في (سابك) واللجنة التنفيذية من أجل مواصلة هذا الزخم.

ومن وجهة نظر نافينا شاستري، نائب الرئيس والمستشار العام في (سابك)، فإن الغرض من الرابطة لا يقتصر على توظيف المزيد من النساء في (سابك)؛ إذ ترى أن تخصيص حصة للنساء لن يكفي وحده لتحقيق النجاح، وإنما يجب كذلك التركيز على استقطاب أفضل النساء للعمل بسبب امتلاكهن الموهبة والقدرات اللازمة للارتقاء بشركتنا إلى آفاق جديدة هو الحل الأمثل، كما تؤمن شاستري أن هناك المزيد من العمل لا بد من إكماله للوصول إلى هذا الهدف، لكن الثقة كبيرة في تحقيقه.

بدورها، وفي معرض نصائحها للنساء الراغبات في الانضمام إلى (سابك)، قالت ليبي: "أود أن أخبر أي امرأة تتطلع للانضمام إلى (سابك) أن تسأل نفسها "وما المانع"؟ وأود أن أؤكد أيضا أن الشركة تحترم وتثمن شخصيتك سواء داخل الشركة أو خارجها، وهو ما يجعلها مكانا رائعا للعمل. وأضافت "غالبا ما تُسَرّ النساء عندما يكتشفن أن صناعة الكيماويات العالمية تمثل كنزا خفيا يمكنهن من تنمية مسيراتهن المهنية على المدى البعيد".

Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد