هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.سياسة ملفات الارتباط

نموذج بصمة الكربون في سلسلة الإمدادات

نواصل جهودنا للحد من بصمة الكربون في سلسلة الإمدادات من خلال تقديم حلول صناعية رائدة ومبتكرة. فضلاً عن تنفيذ مشاريع مهمة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، أكملنا هذا العام نظام نمذجة شامل يُمكّننا من مراقبة الانبعاثات المتعلقة بسلسلة إمداداتنا بشكل مفصل، ورصد المجالات التي يمكن تحسينها.

قدم فريق التميز وتوفير المصادر بسلسلة الإمدادات العالمية في (سابك) نموذجاً جديداً لانبعاث الكربون في سلسلة الإمدادات يبين تفاصيل الانبعاثات على مستوى الشحنات الفردية.

يتضمن هذا النموذج إسهامات حول بصمة الكربون على أساس الطاقة في كل نمط ومسار نقل، حيث يمكن قياس استهلاك الوقود الفعلي، وعندما يكون القياس القائم على الطاقة غير متاح، فإننا نستخدم عوامل انبعاث صناعية قياسية لأنماط النقل.

السفينتان (غاز كيم بيلوغا) و(غاز كيم أوركا)

تعمل منذ عام كامل أحدث سفن الجيل التالي لشركة (سابك)، هما (غاز كيم بيلوغا) و(غاز كيم أوركا) و تحققان أداءً أفضل من المتوقع، حيث تتميزان بتصميم فريد مع زيادة قدرة الحمولة بنسبة 30% ، ما يقلل استهلاك الوقود بشكل كبير، كما تسهمان في زيادة الاعتمادية والتحمل البحري

تصميم موفر للطاقة مقارنةً بسفن الغاز الطبيعي/غاز الإيثان المسال التقليدي

وضعت (سابك) تصميماً جديداً رائداً لسفينتي (غازكيم بيلوغا) و (غاز كيم أوركا)، وحرصت على تحقيق التوازن في وزن مقدمة السفينة، بحيث تبحر بشكل أكثر توازناً عندما يتم تفريغها دون حمل زائد بقدر أقل من الوقود، فضلاً عن أن السفينتين تعملان بالإيثان وهو أقل تلويثاً من الديزل.

وبفضل هذا التصميم الفعال والمبتكر للسفينة فإن محركات الوقود المزدوجة الخاصة بها تنتج عنها انبعاثات تعادل 23.7 كيلو طن، أو تطلق ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 32% عند المقارنة مع السفن التقليدية التي تحمل نفس النوع من البضائع.

الناقلة إن سي سي فجر

بدأت الناقلة (إن سي سي فجر) التابعة ل (سابك) الإبحار عام 2014 م، وكان الغرض من بنائها أن تكون أكبر ناقلة كيماويات في العالم لنقل كميات كبيرة من البضائع بكفاية عالية، وقد تراجعت نسبة كثافة الكربون في كل شحنة لأقل من متوسط الكثافة في المجال بنسبة 27 %، ما أسهم في خفض بصمة الشركة الكربونية من هذه الشحنات بمقدار 18.5 ألف طن من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري على مدار العام.

الحد من الانبعاث في آسيا من خلال إعادة ترتيب الحمولة

اتبعت (سابك) نهجاً جديداً لتوفير المواد الخام المركبة في آسيا، ما مكنها من خفض انبعاثات الكربون بمقدار 138 طناً في عام 2018 م. ونتوقع أن نعيد تعبئة 9000 طن في عام 2019 م، ما يؤدى إلى تقليل 2147 طناً من الانبعاثات.

خفض انبعاثات الكربون عبر نظام رقمنة جديد يستغني عن الورق

في نوفمبر 2018م، أطلقنا موقعاً جديدا على الإنترنت وتطبيقاً خاصاً بالهاتف المحمول، يسمح لزبائننا في شمال الصين بحجز رحلات الشحن للمنتجات الصلبة في سلسلة إمداداتنا في آسيا عن طريق الانترنت. لا يحتاج هذا النظام إلى معاملات ورقية، ما يُمكنه من خفض ما يصل إلى 403 كجم من معادل ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

من البر إلى البحر مع انبعاثات كربون منخفضة

غيّر فريق الخدمات اللوجستية التابع لنا في الصين وسائل النقل المستخدمة لنقل 40 ألف طن من البضائع، حيث انتقلت من النقل البري إلى النقل البحري قصير المدى متعدد الوسائط، وقد أسفر هذا التحول عن توفير صافٍ قدره 2.3 ألف طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد