هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.سياسة ملفات الارتباط

الصفحة الرئيسية > التقارير > التقرير السنوي 2019 > تحليل > وحدة العمل الاستراتيجية للمغذيات الزراعية

وحدة العمل الاستراتيجية للمغذيات الزراعية

تقدم وحدة العمل الاستراتيجية للمغذيات الزراعية في (سابك) مجموعة واسعة من الأسمدة للزبائن في جميع أنحاء الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأفريقيا والولايات المتحدة، بدءًا بالأسمدة ذات الاستخدامات العامة وصولً إلى الأسمدة عالية التخصص، بما يتلاءم والطلب المتزايد على الغذاء في العالم. وتتضمن باقة منتجات الشركة اليوريا، والأمونيا، ومجموعة شاملة من المنتجات غير العضوية المعتمدة على النيتروجين.

كان عام 2019 م عامًا مميزًا في مسيرة وحدة المغذيات الزراعية ب(سابك)، حيث حَفِلَ بالعديد من المبادرات العلمية، وشهد توسعًا في المبيعات، وإدراج مناطق جديدة إلى المنظومة التسويقية. كما كُثِّفَت الجهود لتقديم الحلول التي تسهم في مقابلة الطلب العالمي المتنامي للغذاء، مع الحفاظ في الوقت ذاته على البيئة.

زخر هذا العام بتحركات جديدة على صعيد لوائح وتشريعات حلول المغذيات الزراعية، وكانت دول الاتحاد الأوروبي هي الأبرز في مجال التعريف بالمحسنات الحيوية النباتية باعتبارها وسائل متميزة للتغذية الزراعية؛ حيث قامت بتحديث اللوائح الخاصة بالأسمدة منضبطة الإطلاق المغلفة بالبوليمرات تمهيدًا لإدخال الأسمدة المغلفة بالبوليمر القابلة للتحلل الحيوي إلى الأسواق. وفي ذات السياق فرضت ألمانيا استخدام المواد المثبطة لإنزيم اليوريز في التربة، كما سنت استراليا ونيوزيلندا لوائح جديدة لمنع فقدان المغذيات، وقدمت الهند تشريعات جديدة تتعلق بالانبعاثات، ما هيَّأ مزيدًا من الفرص أمام منتجات اليوريا الصناعية (يوريا الدرجة الفنية) التي تنتجها (سابك).

تواصل (سابك) تعزيز قدراتها للتفاعل مع التحديات المتصاعدة المرتبطة بتوفير الغذاء للعالم، وفي طليعتها الاستدامة. وفي إطار استراتيجيتها التي تتمحور على الاهتمام بالزبائن بشكل أساسي، تكثف المغذيات الزراعية العمل على توسيع أصولها العالمية في مجال الأسمدة الأساسية، وتعزيز التكامل في قطاع الصناعات التحويلية، وتوسيع نشاطها التوزيعي حول العالم. كما تعمل على عن زيادة حصة المنتجات المتميزة إلى 20 ٪ من إجمالي باقة منتجاتها، وتسعى جاهدة لتطوير منتجات عالية الكفاية وتقديم حلول تناسب المحاصيل الزراعية المختلفة، وتباين الظروف المناخية، وتعدد أنواع التربة.

أهم المعطيات المالية

في 2019 م بلغت الإيرادات ٧,١٢ مليار ريال سعودي، مسجلة انخفاضًا قدره ٠,٨٢ مليار ريال سعودي، أي بنسبة - ١٠ % مقارنة ب 7.94 مليار ريال سعودي في عام 2018 م. يعود ذلك إلى تنفيذ مشروع كفاية الأداء والموثوقية لمصنع (سافكو 3) وتنفيذ أعمال الصيانة الدورية، وكذلك عدم توفر المنتجات الرئيسة لمصنع (البيروني) نتيجة أعمال الصيانة الدورية.

وبلغ الدخل من العمليات في عام 2019 م ملياري ريال سعودي، بانخفاض قدره ٠.٣ مليار ريال سعودي، أي بنسبة - ١٣ % أقل مقارنة ب 2.3 مليار ريال سعودي في عام 2018 م. وُيعزى ذلك أيضًا إلى انخفاض متوسط أسعار البيع، وانخفاض حجم المبيعات

أهم المعطيات التشغيلية

برز مؤشر الابتكار واحدًا من أهم السمات المميزة لأعمال (سابك)، وكثَّف علماء (سابك) جهودهم الإبداعية والابتكارية لتمكين الشركة من الاستجابة لمتطلبات السوق الحالية والمستقبلية؛ عبر تحسين الصيغ التركيبية للمنتجات الحالية، وتطوير مركبات جديدة، ليس لهدف زيادة المحاصيل وتحسين جودتها فحسب، بل لمواجهة تحديات أخرى. وقد ركزت الشركة خلال عام 2019 م على تقديم الجيل الجديد من الأسمدة الأكثر اهتمامًا بالبيئة.

في إطار ذلك، طورت (سابك) بالفعل وحصلت على براءات اختراع لأول سماد يوريا منضبط الانطلاق القابل للتحلل الحيوي في التربة، صُمم ليقدم التغذية للنبات بصورة متزامنة، في الوقت المحدد حسب احتياج النبات خلال فترات النمو.

يتميز سماد اليوريا المغلف بالبوليمرات الذي تنتجه (سابك) بأن طبقته المغلفة هي الأقل سُمْكً مقارنة بالمنتجات الأخرى المتوفرة في السوق، ما يعني أن الحبيبات تضم أقصى حد من المحتوى الغذائي في كل وحدة وزن للمنتج، كما تتميز هذه الطبقة المغلفة بمقاومة التآكل والاهتراء بشكل فائق. وعلاوة على ذلك، يتألف الغلاف الخارجي للمنتج من طبقات من البوليمرات المعتمدة قابلة للتحلل الحيوي، وهو ما يميزها عن المنتجات التي يقدمها المنافسون.

وقد قدمت (سابك) حتى الآن أربع فصائل براءات اختراع لحماية هذه التقنية الرائدة.

والآن - بعد إتمام مرحلة إثبات جدوى ومفهوم هذا المنتج الجديد - يشارك فريق الشركة حاليًا في تجارب على محاصيل متعددة حول العالم؛ لتأكيد القيمة التي يحققها هذا المنتج.

وقد أُحْرِز تقدم كبير في تطوير المرحلة التصميمية والهندسية اللازمة لتحويل أسمدة اليوريا القابلة للتحلل إلى ابتكار عالمي رائد في مجال الاستدامة.

كذلك طورت (سابك) منتجًا آخر هو يوريا كبريتات الكالسيوم (UCS)، وُيعد أيضًا الأول من نوعه الذي يستخدم كبريتات الكالسيوم، أحد المنتجات الثانوية غير المستفاد منها، وهو من الأسمدة المستقرة، التي توفر للمحاصيل العناصر الأساسية مثل النيتروجين والكالسيوم والكبريت.

تتميز هذه الأسمدة ببطء إطلاق اليوريا إلى التربة، كما تحسُّن مستوى الكفاية الإجمالية للنيتروجين فيها بالمقارنة مع اليوريا العادية. وقد شهد عام 2019 م نجاح الإنتاج التجاري التجريبي للمنتج في مجمع (ابن البيطار).

كذلك طورت (سابك) منتج سماد اليوريا المثبت للنتروجين (SeedCore®)، الذي يمثل تقنية فريدة نقوم من خلالها بحقن مثبطات إنزيمات اليوريز في مصهور اليوريا، بخلاف ما تفعله التقنيات الأخرى المتوفرة حاليًا في الأسواق. وقد ثبت علميًا أن هذا المنتج يحقق أداءً أفضل مقارنة بالمنتجات المشابهة.

كما نجحت الشركة في إكمال الإنتاج التجاري التجريبي في مجمع (ابن البيطار) لأول درجة من حبيبات الأسمدة المركبة القابلة للذوبان في الماء، التي تُعرف باسم (رسمدة)، مستهدفةً تلبية الطلب المتزايد للأسمدة القابلة للذوبان في الماء.

وتواصلت الجهود لرفع مستوى الإنتاجية وكفاية الأداء والموثوقية بالمصانع، واكتمل هذا العام مشروع تحسين كفاية الأداء والموثوقية بمصنع (سافكو 3).

وشهد عام ٢٠١٩ م توريد أول شحنة مباشرة من سماد اليوريا/ (ماب) إلى البرازيل، ما شكل إنجازًا مهمًا في مسيرة (سابك) لتعزيز حضورها في أمريكا الجنوبية. كما ارتفعت مبيعاتها من الأسمدة الفوسفاتية في العراق بنسبة ٣٥ ٪ مقارنة بالعام الماضي، بينما نمت مبيعاتها عالميًا من الأسمدة الفوسفاتية بنسبة ٧٪، مع كون عام ٢٠١٩ م هو أول عام كامل من الإنتاج التجاري لشركة (معادن وعد الشمال للفوسفات)، وهي من مشاريع (سابك) المشتركة.

كما قدمت (سابك) هذا العام نموذجًا جديدًا باسم "الشحن السائب داخل الحاويات"؛ يستهدف المستخدمين النهائيين وصغار المستخدمين، ويقدم لهم قيمة متميزة. وُيعد هذا النموذج أحد الأدوات التي ساعدت على زيادة حجم المبيعات من 13 ألف طن متري إلى 65 ألف طن متري، فيما حققت مبيعات الأسمدة الفوسفاتية نموًا ملحوظًا في الولايات المتحدة، وكذلك في البرازيل التي ارتفعت المبيعات فيها بنسبة ٤٤٪، ما عزز حضور الشركة في سوق أمريكا الجنوبية.

كذلك نظمت (سابك) -في إطار مشاركتها الاستراتيجية مع وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة- العديد من الفعاليات الناجحة؛ بما في ذلك يوم التدريب الميداني للمزارعين في (ساجر)، الذي استهدف دفع عجلة تحسين إدارة المزارع، ومساعدة المزارعين على تحقيق الاستفادة المثلى من الإمكانات الكاملة لمنتجات (سابك). علاوة على ذلك دأبت الشركة على رعاية المهرجانات الرئيسة للتمور والفاكهة في المملكة.

على جانب آخر، سجلت (سابك) حضورًا لافتًا، وكانت أكبر شركة عارضة في "معرض صحارى الزراعي الدولي" في مصر، الذي يعد أكبر معرض زراعي صناعي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. كما أسهمت في إقامة دورة تدريبية لمنسوبي وزارة الزراعة السعودية حول الطرق الحديثة للتسميد، وهي الأولى على مستوى الوطن العربي، بإشراف وتنفيذ الاتحاد العربي للأسمدة.

وانضمت (سابك) إلى غرفتيْ التجارة والصناعة بالرياض والشرقية؛ في تعاون مشترك خلال انعقاد الأيام الميدانية بمنطقة الدوادمي وقرية العليا، فيما واصلت القافلات التدريبية الميدانية التي نظمتها، مساعدة المزارعين لرفع إنتاجية المحاصيل في المملكة. وامتد نشاط الشركة التدريبي وراء الحدود - بالتعاون مع وزارة الزراعة العمانية والاتحاد العربي للأسمدة - ليشمل المختصين في عُمان لأول مرة.

حصلت (سابك) وشركة (سافكو) التابعة لها على ميدالية "بطل الإشراف الصناعي" الذهبية في منتدى الاتحاد العالمي للأسمدة الذي أقيم في مدينة فرساي بفرنسا. تُمْنَح هذه الميدالية إلى الشركات التي أسهمت في تحقيق أحدث معايير الاتحاد العالمي للأسمدة ذات العلاقة بسلامة الموظفين والأداء البيئي وكفاية الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

الزراعة المستدامة

واصل المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة (استدامة) - الذي تدعمه (سابك)، ويقع مقره في مدينة الرياض - تعاونه المؤسسي مع القطاع الزراعي من خلال برامج البحث والتدريب التطبيقية التي تركز على التقنيات الزراعية المبتكرة. وساعد المركز عبر 2400 ساعة تدريبية استهدفت 150 شخصًا عام 2019 م، في نشر المعرفة بين مزارعي المملكة في المجالات المتعلقة بالاستدامة مثل الإدارة المتكاملة للآفات، وإدارة المياه والمغذيات، وإدارة المحاصيل والتحكم في مناخ البيوت المحمية، ويسعى المركز خلال الأعوام المقبلة إلى توفير حلول عملية للشركات العامة والخاصة، لتعزيز كفاية وفعالية القطاع الزراعي، وكذلك الصناعات الزراعية الوطنية

التطلعات

تعمل (سابك) - عن كثب - لبناء مكانتها الريادية في مجال إنتاج أسمدة اليوريا منضبطة الانطلاق القابلة للتحلل، والاستفادة الكاملة من ميزة السبق في هذا المجال، وتكثيف الجهود الفاعلة لتحسين منتجات اليوريا المعالجة بالمواد المثبطة لنشاط اليوريز في التربة. وسوف توظف قدراتها التكاملية لتشكيل باقة مميزة عالية القيمة من الأسمدة ذات العناصر الغذائية المتعددة، بما في ذلك الأسمدة المركبة N+S ، واليوريا المعالجة بالمغذيات الدقيقة، والدرجات الأخرى التي تجمع بين العناصر الغذائية الثانوية والنيتروجين. يعزز ذلك تبنِّي مبادرات جديدة لتحسين الاعتمادية لهدف الحد من توقف الإنتاج، وزيادة الإنتاجية دون زيادة معدل استهلاك مواد اللقيم. كما تخطط (سابك) أيضًا لتنمية قدراتها الإنتاجية بشكل كبير في مجال اليوريا الصناعية (يوريا الدرجة الفنية) من خلال التحول إلى استخدام إضافات غير (اليوريا فورمالدهايد)، والاستفادة الكاملة من مشاريعها المشتركة الحالية لتقديم أسمدة فوسفاتية مركبة جديدة (إن بي كيه/إن بي إس) إلى السوق.

وبعد قيام (سابك) بتوقيع اتفاقية شراء أسهم مع شركة (سافكو) في ديسمبر 2019 م، نعمل الآن على توجيه تركيزنا نحو تعزيز القيمة المقدمة للمساهمين من خلال تنمية القدرات، وتحقيق تطورات تقنية متقدمة، واستكشاف فرص النمو بالاعتماد على حضور (سابك) في الأسواق العالمية.

Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد