هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.سياسة ملفات الارتباط

التقنية والابتكار

شهد قطاع التقنية والابتكار في (سابك) تطوًرا ملموسًا خلال عام 2019 م؛ حيث بلغ عدد الموظفين في مراكز التقنية والابتكار 1,533 موظفًا، يعملون في 597 مشروعًا بحثيًا عبر خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد في 21 مركزًا بحثيًا حول العالم.

هذا العام، حققت هذه المنظومة أهدافها الطموحة في استثمار التقنية، وتعزيز العنصر البشري المؤهل، وحماية التقنيات، فيما ارتفع عدد براءات الاختراع الصادرة وطلبات الحصول على براءات الاختراع إلى 12,540 براءة وطلب، وتكثف الشركة اهتمامها باستقطاب المزيد من المواهب، وتعزيز القيمة من الابتكار، وتوثيق التعاون بين وحدات الأعمال الاستراتيجية والتقنية، والابتكار والتصنيع بغية توسيع حضورها العالمي، وتسريع طرح المنتجات بالأسواق.

ركزت مراكز التقنية والابتكار في (سابك) جهودها على مدار العام لتعزيز باقتها، وتنفيذ المشاريع وإنجازها على أصعدة متعددة، بما في ذلك الابتكار في العمليات والمنتجات، وتطوير التطبيقات، وترخيص التقنيات، وتوسيع نطاق المبادرات المستندة إلى التقنية لهدف إضافة المزيد من الابتكارات المميزة الواعدة إلى باقتها، متطلعةً إلى المستقبل ومواصلة التركيز في هذه الجوانب مع الحرص على استقدام التقنيات المكمّلة من الأطراف الخارجية.

تُعد التقنية والابتكار أهم العناصر المساهمة في نجاح (سابك) في عام 2019 م، ويتوقع أن تؤدي دورًا رائدًا في طموح (سابك) لتحقيق نمو مستدام في السنوات المقبلة.

مشاركات من أجل التقدم

واصلت (سابك) في 2019 م العمل مع الشركات النظيرة، والزبائن، وسلسلة القيمة بنطاقها الأوسع، والشركاء الخارجيين الآخرين؛ لتطوير عمليات ومنتجات جديدة تساعد على تلبية الاحتياجات الناشئة، بدءًا بتحسين الكفاية مرورًا بتعزيز الأداء وصولً إلى الاستدامة. وشملت ابتكارات هذا العام ما يلي:

المساعدة في تطوير السيارة (لاند روفر ديفندر ) الجديدة

تكثف شركات صناعة السيارات بحثها عن مواد أخف وزنًا تتمتع في نفس الوقت بالميزات المتعلقة بالقوة والأداء، لهدف الاقتصاد في استهلاك الوقود وتحقيق المتطلبات البيئية، ومن هذه الشركات شركة (لاند روفر) التي عملت مع (سابك) لتطوير الطراز الجديد من السيارة (ديفندر)، إذ تستخدم هذه السيارة الشهيرة حاليًا منتجات اللدائن الحرارية الخاصة بـ (سابك) في أكثر من 70 تطبيقًا.

تمكين الرقمنة

استجابةً لتوجهات قطاع صناعة السيارات وتركيزه على إيجاد نماذج افتراضية بنسبة 100 % عبر المحاكاة الهندسية، طورت (سابك) بوابة إلكترونية ( simulate.sabic.com ) تتضمن بيانات تشمل باقة منتجاتها من البلاستيكيات الحرارية الخاصة بالسيارات، ما يمكِّن الزبائن من استخدام بيانات تلك المواد لتصميم نماذج أكثر موثوقية عبر عمليات المحاكاة الهندسية الخاصة بهم، مع توفير الوقت والتكلفة بشكل كبير.

منتجات خفيفة الوزن لسيارات (بي إم دبليو)

حققت شركة(بي إم دبليو) المركز الثاني بجائزة الابتكار في (برنامج جوائز أوروبا الوسطى للسيارات التابع لجمعية مهندسي البلاستيك)؛ بخصوص تصنيع العارضة الممتدة بطول السيارة من منتجات هجينة وصندوق قفازات. وكانت الشركة قد طورت هذين المنتجين بالتعاون مع (سابك)، التي يوفر منتجها (ستاماكس ™) - المصنوع من الألياف الزجاجية الطويلة - صلابة عالية ومقاومة كبيرة للصدمات مع تقليل الوزن.

مُركّبات للمستقبل

تطلق المُركبَّات الجديدة المطورة العنان للإمكانات الجديدة ل (سابك) وزبائنها.

راتنج جديد مقاوم للحرارة العالية للسيارات

يتطلع مصنعو السيارات الكهربائية حاليًا إلى خفض وزن المركبة دون المساس بالمستوى المطلوب لأداء السلامة في حالة الاصطدام. ويجمع تهجين البلاستيك مع المعدن خفة البلاستيك وقوته مع صلابة المعدن، ومع ذلك ينبغي أن يكون البلاستيك قادرًا على مقاومة درجات الحرارة العالية عند التبطين أو الطلاء، الأمر الذي دفع (سابك) هذا العام لإطلاق راتنج زينوي XENOY ™ HTX ، وهو بوليمر جديد خفيف الوزن ومرن، وتعمل الشركة حاليًا مع شركات صناعة السيارات لتطوير مكونات هيكلية يمكن من خلالها استغلال إمكانات الشركة بالكامل.

بطاريات أفضل لغدٍ أفضل

تواجه بطاريات سيارات الجيل الثاني الكهربائية تحديات أهمها تقليل الوزن وتحسين كثافة الطاقة وقوة ومتانة البطارية مع الامتثال للمواصفات الصارمة. وقد أطلقت (سابك) هذا العام مجموعة جديدة من حلول مثبطات اللهب لأجزاء البطاريات، بما في ذلك العلب والأغطية والقواعد السفلية والوحدات وناقلات الخلايا والألواح الطرفية، ما يسهم في خفض الوزن بنسبة تصل إلى حوالي 30- 50 % مقارنة باستخدام المعادن، ويُحقق فوائد اقتصادية كبيرة من حيث استهلاك الوقود.

راتنج جديد من البلاستيكيات الحرارية الهندسية يوفر مزايا الاستدامة

تنتج (سابك) منتجات أكريلونيتريل بيوتادايين ستايرين الجديدة التي تحمل الأسماء التجارية (سايكولاك ™) و(سايكولوي ™)، وتناسب هذه المنتجات العديد من التطبيقات المستخدمة عبر مجموعة كبيرة من الصناعات، وتحتوي على تركيبة مستدامة جديدة لتحسين جودة المنتج مع تقليل أوقات دورة التصنيع بحوالي 7٪، وخفض استهلاك الطاقة وتقليل حوالي 100 طن سنوًيا من إنتاج النفايات الخطرة.

مواد لقيم متجددة معتمدة من البولي كربونات لأول مرة

أعلنت (سابك) رسميًا - أثناء مشاركتها في المعرض التجاري K2019 في دوسلدورف بألمانيا - عن إطلاق مادة البولي كربونات (لكسان ™) المصنعة من مواد خام متجددة معتمدة؛ تعد الأولى من نوعها في مجال الصناعة، قاطعةً بهذا المنتج شوطًا كبيرًا على طريق الاستدامة الاستراتيجي، والانتقال إلى مرحلة ما بعد البولي أوليفينات، إذ يقلل البصمة الكربونية بنسبة تصل إلى 50 ٪ مقارنة بعملية إنتاج البولي كربونات من المواد الحفرية.

إطلاق راتنج زينوي XENOY ™ HTX يُنمِّي باقة البلاستيكيات الحرارية الهندسية

يتميز منتج زينوي XENOY ™ HTX الجديد من (سابك) بمقاومته العالية للحرارة، فضلً عن خصائص عالية فيما يتعلق بشدة التحمل وسهولة التدفق، ما يجعله مثاليًا للهياكل الهندسية المعقدة وملائمًا لدرجات حرارة متفاوتة مع مقاومة الرطوبة، وهي ميزات تناسب التطبيقات المختلفة في السيارات، والأجهزة الكهربائية، والهياكل المعمارية، والاستخدامات البحرية.

مواصلة العمل لتحسين وتطوير المنتجات.

تحسين التقنيات الإنتاجية

شهد العام تطويرًا لتقنيات الإنتاج، ما من شأنه الحد من تعطل وتوقف العمليات التشغيلية في المصانع، إلى جانب تحسين الإنتاجية والأداء البيئي.

مركز تقني جديد خاص بمنتج أكريلونيتريل بيوتادايين ستايرين

افتُتِحَ في شهر أكتوبر 2019 م مركز تقني جديد خاص بمنتجات أكريلونيتريل بيوتادايين ستايرين في موقع ماونت فيرنون بولاية إنديانا، يسمح بتطوير منتجات كيميائية جديدة، وإنتاجها بصورة أكثر استدامة وفعالية من حيث التكلفة، ويعزز تنوع باقات المنتجات التي تقدمها الشركة لزبائنها في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية.

تقنية تكسير عالمية

عززت (سابك) التقنيات المستخدمة في وحدات التكسير التابعة لها حول العالم، ما أسهم في تحسين الاستفادة من مواد اللقيم. تمثل ذلك في تحسين إنتاجية الأوليفينات في أربعة مصانع، وتحسين الإنتاجية عن طريق مفاعلات الهدرجة في مصانع أخرى، كما ساعد في تحسين أداء صندوق الاحتراق في الأفران بإحدى وحدات التكسير في السعودية، ما حقق الاستفادة الكاملة من مواد اللقيم. من جهة أخرى حققت مبادرات تخفيض استهلاك الطاقة القائمة على الاستدامة وفورات كبيرة في استهلاك الوقود، وأضاف برنامج تقليل حالات التعطل فوائد جمة بما في ذلك منع تعطل العمل بالمصانع.

تقنية الكيماويات الزيتية

تستوفي منتجات البولي إيثيلين جلايكول والجلسرين المعدة للاستخدام الصيدلاني المعايير الأساسية الأمريكية والأوروبية للأدوية ومعايير لجنة الدستور الغذائي، محققةً معدل عائد - قبل احتساب الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك - أعلى بكثير من تلك المعدة للاستخدام الصناعي والتجاري.

تحسينات آتت ثمارها

  • أسهمت الحلول - التي نفذها فريق متعدد التخصصات من الشركة - في تقليل حالات التعطل بمصنع أوليفينات ألفا الخطية؛ من ثلاث مرات إلى مرة واحدة سنوًيا، ما ساعد على إنجاز الإنتاج المخطط بنسبة 100 ٪، فضلً عن تحقيق زيادة في الإنتاجية تبلغ 3,300 طن سنوًيا، جنبًا إلى جنب مع إدخال تحسينات بكلٍ من جودة المنتج والبصمة الكربونية الخاصة بالمصنع.
  • أدى التنفيذ الناجح لتدابير تحسين الإنتاجية من المصنع إلى تحقيق زيادة قدرها 2,300 طن في إنتاج 2-إيثيل هكسانول مع تقليل استهلاك البروبيلين كمادة وسيطة بمقدار 625 طنًا.
  • أسفرت تجربة سريعة النتائج في مجمع (ابن زهر) لإنتاج ميثيل ثالثي بوتيل الإيثر عن زيادة في الإنتاج بمقدار 11500 طن حتى سبتمبر 2019 م.
  • أدت مبادرة استخلاص الميثانول من النفايات في الشركة السعودية للميثانول (الرازي) إلى تقليص الأثر البيئي مع تحسين الأداء فيما يتعلق بتقليل الغازات الدفيئة وكثافة استهلاك الطاقة والمياه، بينما ارتفع الإنتاج حتى سبتمبر ليتخطى 5,700 طن.
  • أسهمت الجهود المتواصلة لتحسين انتقائية حفاز أكسيد الإيثيلين بمصانع الجلايكول في تحسين الأداء ومن ثم تقليل استهلاك مواد اللقيم (الإيثيلين)، وخفض انبعاثات الكربون.

ترخيص التقنيات

جرت إدارة ترخيص التقنيات تقويمات عالية المستوى للعديد من التقنيات في ظل الإمكانات التي توفرها مبادرات النمو العالمي ل(سابك). ويساعد "تقويم تأثير الاستدامة" على ضمان الامتثال لأهداف (سابك) والمركز السعودي لكفاءة الطاقة. وقد أثمر العديد من الدراسات تحسينات ملحوظة في الاستدامة؛ فيما يتعلق بتصميم إجراءات العمل التقنية للبولي أوليفينات في (سابك).

كما ساعد إجراء مزيدٍ من الدراسات - بالتعاون مع الشركات التابعة - على زيادة إنتاجية الأصول إلى أقصى حد، وتعزيز الكفاية، وتقليل كثافة استهلاك الطاقة، ما يحقق فوائد بيئية جمة.

الاستثمار في التقنية

عزّزت (سابك) حضورها عبر مشاريعها المشتركة في المجالات التقنية بأوروبا وأمريكا الشمالية والصين، في ظل ارتباطٍ وثيق مع أهداف التقنية الاستراتيجية، وتضم باقة الاستثمار حاليًا عشر شركات عاملة، ورخصتيْ تقنية، وأربعة صناديق تمويلية.

علماء المستقبل

تدرك (سابك) أن لثروتها البشرية دورًا رئيسًا في تطوير أفكارها وثقافتها ورؤيتها تجاه الابتكار، وأن لجهود موظفيها أثرًا واضحًا في مسيرتها نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وهو ما يجعلها تركز على بناء الكفايات الفاعلة في مراكز الابتكار العالمية التابعة لها، سعيًا لأن تبقى شركة عالمية متآزرة القطاعات. تضم منظومة الابتكار بالشركة العديد من علماء المستقبل؛ الذين يدرسون الآن في جامعات مرموقة للحصول على درجتيْ الماجستير والدكتوراه في مجالات الحفز الكيميائي والهندسة والبوليمرات/المواد المتمايزة، وتتولى (سابك) بدورها تدريبهم المتقدم من خلال برامج التطوير الوظيفي المبكر، وبرامج التعلم على رأس العمل في الشركات الصناعية التابعة لها، وذلك في إطار (خريطة طريق دعم الكفايات لعام 2025 م).

Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد