هذا الموقع يستخدم مفات تعريف الإرتباط

يتم تعيين إعدادات ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع إلى "السماح لجميع الكوكيز" لتعطيك أفضل تجربة. إذا كنت تريد الإستمرار من دون تغيير هذه الإعدادات، فإنك توافق على هذا - ولكن إذا كنت تريد التغيير، فيمكنك تغيير الإعدادات الخاصة بك في أي وقت في أسفل هذه الصفحة.سياسة ملفات الارتباط

أصول التصنيع

رغم التحديات الجسيمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، واصل قطاع التصنيع في (سابك) التزامه بخطط الأداء خلال عام ٢٠٢٠م، محققًا أرفع مستويات التميُّز التصنيعي، مع تطبيق أعلى معايير السلامة.

إن تعزيز التميُّز في التصنيع أمر جوهري لتحقيق رؤية (سابك): (أن تصبح الشركة العالمية الرائدة المفضلة في مجال الكيماويات). وفي ظل بيئة صناعية تنافسية وتحديات صعبة مرتبطة بالجائحة، أظهر قطاع التصنيع مرونة فائقة في مواجهة هذه الظروف بالتزامه معايير قوية وأساليب متقدمة لإجراءات العمل مدعومة بخبرات واسعة، ما مكّنه من تحقيق أعلى مستوى لتوافر الأصول منذ عام ٢٠١٧م.

تجلّت حيوية ومرونة منظومة (سابك) الصناعية من خلال تعاملها الفوري السديد، حيث شكلت أنظمة إدارة المخاطر والأزمات بها أساسًا متينًا مكّن من مواصلة الأعمال والالتزام التام تجاه الزبائن والمجتمعات التي تعمل فيها.

كرّست (سابك) نهج التحسين أساسًا لتحقيق التميُّز في مواقعها الصناعية حول العالم؛ إذ اتسمت مبادرات هذا العام بالتركيز على تحسين العمليات التشغيلية في المصانع وتأكيد الانضباط التشغيلي عبر برنامج (إدارة دورة حياة الأصول).

كما حشدت الشركة كوادرها حول العالم لدعم نهج التميُّز في التصنيع، وواصلت استثمار قدرات ثروتها البشرية عبر برنامج تطوير القوى العاملة، ودأبت على تحسين مستوى استهلاك الطاقة اتساقًا مع أهداف الاستدامة وتقليص بصمة أعمالها البيئية إجمالًا، فيما تؤكد جميع إنجازاتها عام ٢٠٢٠م قيم (سابك) الأساسية لمنظومة البيئة والصحة والسلامة والأمن التي تواصل من خلالها ترسيخ ثقافة السلامة باعتبارها أولويةً قصوى.

التميز في التصنيع أمر جوهري لتحقيق رؤية (سابك): أن تصبح (الشركة العالمية الرائدة المفضلة في مجال الكيماويات).

إدارة دورة حياة الأصول

تشهد أصول (سابك) تحسنًا ونضجًا مستمريْن، وتمضي مسيرة بناء القدرات قُدُمًا عبر تنفيذ (إطار عمل إدارة دورة حياة الأصول). وقد حققت بفضل هذا النهج أدنى معدل لأيام توقف التشغيل غير المخطط، ما حقق زيادة في وفرة الأصول وتحسين النفقات الرأسمالية المخططة بشكل كبير.

في الوقت ذاته، واصلت (سابك) الاستفادة من نقاط القوة في (نظام إدارة العمليات)، الذي هيأ منصة متكاملة للسلامة والموثوقية. وقد حقق استخدام معايير (إدارة دورة حياة الأصول) تحسُّنًا على مستوى قدرة الأصول وأداء الموثوقية والحوكمة الفعالة لإجراءات التخلص من نقاط الضعف في الأعمال، ما أسهم في تقليص الخسائر التشغيلية. كما أتاحت تلك المعايير الإشراف على جانب الموثوقية في مرحلة التصميم، وتوظيف ذلك في العديد من المشاريع الضخمة الجديدة، ودمجه في إجراءات العمل عبر المواقع الصناعية حول العالم.

في عام ٢٠٢٠م واصلت (سابك) إعطاء أهمية كبيرة لإجراءات الأمن السيبراني في ظل التهديدات الكبيرة التي تواجه العديد من الصناعات في مختلف أنحاء العالم، وجابهت تلك التهديدات بتطوير نموذج الأمن السيبراني الخاص بها وفق أفضل ممارسات الصناعة؛ لضمان الحماية الكاملة لجميع مواقع الشركة.

انطلاقًا من استراتيجيتها العالمية للتصنيع، تتبنى (سابك) نهج التحسين المستمر أساسًا لتحقيق التميز عبر مناطق وثقافات مختلفة.

تطوير القوى العاملة

ثمر نهج التميُّز في (سابك) إنجازات ملموسة على أرض الواقع في مختلف مواقع الشركة العالمية التي تعمل وفق منظومة قيم راسخة. وتبذل الشركة قصارى الجهد لتطوير قدرات وكفاءات موظفيها على نحو مستمر بدءًا بموظفي الخطوط الأمامية من المشغلين والفنيين وحراس الأمن، حيث بدأت تنفيذ برنامج (جدير)، الذي يشكل منصة واحدة متكاملة لدعم كفاءات ومهارات موظفي الخطوط الأمامية من خلال تعزيز إجراءات العمل، ومعايير الصحة والسلامة والأمن والبيئة، وسلامة إجراءات العمل.

كما أجرت الشركة عمليات تقييمية لبرامج التطوير الخاصة بالمهندسين والكيميائيين عبر (برنامج التطوير المبكر لمهندسي سابك)، وبرنامج تطوير الكفاءات التقنية، حيث يتم تطبيق منهجية تنتقل بالموظف من مجرد تحقيق الامتثال إلى المشاركة والفعالية.

أكدت (سابك) خلال العام التزامها وحرصها على سلوكيات القيادة الصحيحة. ورغم آثار جائحة كورونا تم إجراء تقييم افتراضي عالمي لـــ(سلوكيات الشركة الحاسمة)، عكَسَ رؤىً مهمةً سلّطت الضوء على نقاط القوة ومجالات التحسين التي تُسهم في تعزيز مساعي الشركة لتحقيق التميُّز في التصنيع.

كما بدأت الشركة بناء منصة تعليمية خاصة بالتصنيع، تضم مكتبة ذات محتوى تعليمي ثري، ومنتدى لمساعدة الخبراء المختصين لضمان الجودة والتوافق مع المعايير الدولية، وتساعد المنصة على دمج برنامج التطوير المبكر لمهندسي (سابك) مع برنامج تطوير الكفاءات التقنية، فيما تكثف الشركة جهودها لتطوير بيئة عمل مُلهمة تُعزز التواصل المستمر بين الموظفين عبر شبكاتها العالمية بما يُمكنهم من الوصول إلى الخبرات المتخصصة وموارد التعلم المناسبة والمهام المتنوعة.

ENERGY OPTIMIZATION

In 2020, we maintained our focus on improving our energy efficiency, in support of SABIC’s sustainability objectives.

Opportunity assessments looking to identify and evaluate possible conservation measures to improve our overall footprint and assure regulatory compliance with SABIC’s energy efficiency program were carried out at four major sites. Such assessments also play a key role in evaluating any prospective mega project’s sustainability performance.

The Site Energy Optimizer Program – a key analytical tool and process, launched in 2018, to identify site-optimized scenarios in day-to-day operations and design – continued to deliver positive results. Deployment has been completed at 14 sites, helping identify “quick win” energy saving opportunities, and guide the development and deployment of improved energy system operating strategies.

برنامج الانضباط التشغيلي

يُعد برنامج الانضباط التشغيلي أحد عناصر (مبادرة التميز التشغيلي) التي أطلقتها (سابك) عام ٢٠١٨م لتبني مفهوم (الانضباط التشغيلي) ونشره في قطاعاتها حول العالم. يستهدف البرنامج الحد من الحوادث المرتبطة بالبيئة والصحة والسلامة والأمن، وتحسين الموثوقية، وضمان الامتثال لعناصر التشغيل المهمة أثناء عمليات التصنيع، والاستفادة من أفضل الممارسات التشغيلية.

أتمت الشركة عام ٢٠١٩م التقييم التشخيصي لبرنامج (الانضباط التشغيلي) في مواقعها الصناعية بالمملكة وحققت خطة سد الفجوات في هذه المواقع النتائج المستهدفة، في حين تأجلت عملية التقييم المخططة للمواقع في أوروبا والأمريكيتين من عام ٢٠٢٠م إلى عام ٢٠٢١م جرَّاء تداعيات جائحة (كورونا). سوف يضع البرنامج الأسس لأفضل المعايير المستخدمة، ويؤسس بيئة تمكين مستدامة في القطاعات الصناعية، فضلًا عن تعزيز المسؤولية وتحفيز الموظفين لتحقيق النتائج المرجوة من خلال الالتزام والابتكار.

البيئة والصحة والسلامة والأمن

تدعم إدارة البيئة والصحة والسلامة والأمن العالمية في (سابك) عمليات التصنيع ووحدات الأعمال والإدارات المركزية، موفرةً مركزًا للتميز يساعد (سابك) على التحسين المستمر للأداء حيال البيئة والصحة والسلامة والأمن في قطاعات الشركة حول العالم.

رفعت (سابك) في ٢٠٢٠م مستويات كفاءة البيئة والصحة والسلامة والأمن، وحسّنت عمليات التواصل وتبادل المعلومات، وعززت مبادرات تطوير الأفراد، والتحول الرقمي، وإدارة العمليات والمخاطر.

وبالرغم من التحديات التي شهدها هذا العام، والتي تمثلت في تأثيرات جائحة فيروس كورونا، إلا أننا حافظنا على الزخم في اتجاه تضمين البيئة والصحة والسلامة والأمن قيمةً أساسية حاسمة لـ(سابك)، بما يتماشى مع التزامنا بتحقيق أداء رائد على مستوى الصناعة.

أنظمة الإدارة

واصلت الشركة خلال عام ٢٠٢٠م العمل على تضمين وترسيخ التقييم الجديد القائم على المخاطر، حيث قدمت مفهوم "تقييم مدى التطور في تطبيق نظم العمل" الذي تعمل على تطبيقه عبر القطاعات المختلفة. كما واصلت تقييم معدلات الالتزام بضوابط نظام إدارة "السلامة والصحة والبيئة والأمن".

نظام تمكين معلومات البيئة والصحة والسلامة والأمن

طرحت (سابك) هذا العام مشروع (المرحلة الثانية من نظام إدارة الحلول الإلكترونية للسلامة والصحة والبيئة) على نطاق عالمي، شاملًا أربعة مجالات هي: برنامج (SAFER) لدرء مخاطر البيئة والصحة والسلامة والأمن، وعمليات تقييم مخاطر البيئة والصحة والسلامة، وعمليات التدقيق البيئية، وأجندة أعمال الالتزام بالأنظمة. يستهدف هذا المشروع تحسين آليات تحديد وجمع ومشاركة أهم المعلومات الخاصة بالبيئة والصحة والسلامة والأمن.

تدرك (سابك) أن أتمتة جميع عملياتها تمكنها من إدارة المخاطر بشكل أفضل، فضلًا عن رصد النتائج وتتبع إجراءات إزالة المخاطر، وتقليل المخالفات. وتُعد الأتمتة إحدى الوسائل التي تُمكن الشركة من تحقيق أفضل أداء على مستوى البيئة والصحة والسلامة والأمن، وتحليل البيانات على نحو أفضل، واستثمار معطيات الذكاء الاصطناعي.

استبيان ثقافة البيئة والصحة والسلامة

طبقت الشركة في عام ٢٠٢٠م استبيانًا حول ثقافة البيئة والصحة والسلامة شارك فيه ١٦,٧٣٠ موظفًا من جميع قطاعات الشركة حول العالم. يأتي الاستبيان ضمن معيار نظام إدارة التشغيل (OMS-111)، وبرامج التدريب، والجهود المبذولة لفهم تصورات الموظفين عن بيئة العمل الخاصة بهم وثقافة العمل.

مؤشرات الأداء الرئيسة العالمية

انتهجت إدارة البيئة والصحة والسلامة والأمن مفهومًا جديدًا شاملًا لمراقبة الأداء وقياس مدى (كفاءة وفعالية أداء نظام السلامة والصحة والبيئة)، حيث يعتمد المفهوم الجديد على مؤشرات الأداء الرئيسة الحالية لإنشاء مؤشرات الكفاءة والفعالية، وفق الأنظمة والمعايير الحالية المصممة لبلوغ الأهداف التالية:

  • رفع مستوى التميز في الأداء وتعزيز الشفافية لدى قادة الشركة.
  • ضمان التركيز على العناصر الرئيسة لنظام إدارة العمليات/نظام إدارة السلامة والصحة والبيئة (OMS-SHEM).
  • تحسين مستوى المساءلة على جميع المستويات القيادية في (سابك).
  • اعتماد مؤشرات الأداء الرئيسة العالمية في جميع قطاعات الشركة.
  • توفير مدخلات قيمة للاستفادة منها في عمليات مراقبة نظام إدارة العمليات (OMS-SHEM).

الرعاية المسؤولة®

شهد هذا العام بدء تحديث شهادة الرعاية المسؤولة RC14001:2015، وشهادة مواصفات ISO45001، بما يتماشى مع مبادرة الرعاية المسؤولة® الخاصة بالبيئة والصحة والسلامة والأمن في قطاع صناعة الكيماويات. وبعد عمليات تدقيق داخلية وأخرى أجراها طرف ثالث مستقل على مدى خمس سنوات، لم يتم رصد أي ملاحظات لحالات عدم التزام جوهرية، وتميز هذا العام بإجراء تحسينات مهمة.

البيئة والصحة والسلامة

شاركت (سابك) في عدد من مجموعات العمل المتعلقة بـ (المجلس الأوروبي للصناعات الكيماوية)، و(جمعية البلاستيك الأوروبية)، التي تركز على تناول جوانب المخلفات البحرية، وبرامج (عملية التنظيف الشامل OCS). كما شاركت في مجموعات عمل (الوكالة الأوروبية للكيماويات) الخاصة بالقيود المفروضة على المواد البلاستيكية الدقيقة والمواد الكيماوية الغازية، فضلًا عن انضمامها بالولايات المتحدة إلى مجموعة عمل المجلس الأمريكي للكيمياء التي تم تشكيلها لتحديد مقياس تسرب حبيبات البلاستيك للبيئة لتلبية متطلبات مبادرة (عملية التنظيف الشامل للمحيط).

كذلك انضم فريق إدارة البيئة والصحة والسلامة والأمن في (سابك) إلى ورشة العمل الخاصة بمنع التلوث التي عقدتها (الجمعية الدولية لمصنعي الكيماويات)؛ لإعداد اللوائح الجديدة وتتبعها، وزيادة الوعي بها. وفي الصين تم إجراء اجتماعات فصلية جمعت شركات المحاماة عن البيئة، وقادة المواقع، وفرق البيئة والصحة والسلامة والأمن المحلية، وعملت الشركة على المسارات التالية:

  • تصريف المياه: من خلال تحسين عمليات التصريف وإعادة الاستخدام، وتقليل الملوثات، حيث تم في موقع الشركة بمدينة (فادودارا) الهندية تركيب أداة لتحليل مياه الصرف لمراقبة وقياس (طلب الأكسجين الكيميائي COD)، و(طلب الأكسجين الكيميائي الحيوي BOD)، والمواد العالقة، وفحص اللون، ونتروجين الأمونيا. وقد ساعد ذلك في الالتزام بالمواصفات الخاصة بعلميات التصريف، ورفع مستوى الاستفادة من إعادة تدوير مياه الصرف المعالجة.
  • الانبعاثات المتسربة إلى الهواء: تركيب معدات جديدة للحد من انبعاث الروائح في عدد من المواقع، فضلًا عن إدخال تعديلات على المواقد لجعل انبعاثات أكاسيد النيتروجين من هذه المواقد منخفضة/شديدة الانخفاض، بما في ذلك موقع الشركة في (تيسايد) بالمملكة المتحدة، و(مركز سابك التقني) في (شنغهاي)، حيث أدى إدخال تعديلات المواقد منخفضة أكاسيد النيتروجين على الغلايات إلى خفض الانبعاثات من ١١٠ مجم/م٣ إلى حوالي ٢٥ مجم/م٣.
  • توليد النفايات وإدارتها: من خلال توفير صناديق نفايات منفصلة في موقع (بينوي) في سنغافورة، وتدريب الموظفين وحثهم على استخدامها لزيادة معدلات إعادة التدوير.

إدارة مخاطر إجراءات العمل

المعرفة والكفاءة لسلامة إجراءات العمل

من بين الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة آثار جائحة كورونا ما يلي:

  • مبادرات استراتيجية لتطوير رأس المال البشري، شملت اجتماعات وفعاليات واسعة النطاق عبر الإنترنت مع القوى العاملة لمشاركة التطبيقات المتنوعة القائمة على المعرفة.
  • مواصلة العمل مع مركز (ماري كاي أوكونر لسلامة إجراءات العمل)؛ لتطوير مختصين في مجال سلامة الإجراءات، حيث تم خلال عام ٢٠٢٠م تسجيل ٢٧ مهندسًا في الدفعة الرابعة، و١٨ مهندسًا في الدفعة التدريبية الأولى للمستوى الاحترافي.
  • البرنامج التدريبي لأساسيات سلامة إجراءات العمل، وحضره خلال العام ٥٦ مختصًا.
  • البرنامج التدريبي المعني بتحليل طبقات الحماية، الذي تدرب فيه بشكل افتراضي ٢٣٠ موظفًا.
  • تدريب ١٢١ موظفًا في برنامج (SAFER)، الذي استهدف كبار المديرين والخبراء المختصين.
  • برنامج التدريب في مجال الاستعداد للطوارئ، الذي ركز بشكل خاص على التخطيط لما قبل الحوادث، وشارك فيه ٧٥ موظفًا من جميع قطاعات الشركة.

إدارة المخاطر

تدرك (سابك) أن تحديد المخاطر وإدارتها هو حجر الزاوية في مواجهتها، وقد شهد برنامج الشركة المعني بدرء مخاطر البيئة والصحة والسلامة والأمن (SAFER) تفاعلًا متزايدًا مع الأطراف ذات العلاقة، ونجحت الشركة في التغلب على التحديات الخاصة بالإشراف على المخاطر بفضل المرونة التنظيمية وسرعة الأداء التشغيلي أثناء جائحة (كورونا).

عزز البرنامج جهود مراقبة المخاطر الرئيسة والجوهرية - لا سيما مع تأجيل عدد كبير من عمليات الصيانة الدورية بسبب الجائحة - من خلال أدوات التواصل الإلكتروني مع المواقع المختلفة والمراقبة المعززة للمخاطر، ما أسهم في إدارة المخاطر على نحو أفضل وأكثر فعالية. كما قامت (سابك) بتعميم استخدام (نظام إدارة مخاطر السلامة والصحة والبيئة والأمن الإلكتروني e-SHEM) في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والعمل جارٍ لتنفيذ النظام بالكامل في جميع المناطق لتحقيق مزيد من الشفافية في إدارة المخاطر ونشر الإجراءات المؤقتة والتخفيفية، مع التركيز الواضح على تحديد الأولويات على أساس المخاطر عند تنفيذ المشاريع. إضافة إلى ذلك ستعزز لوحات المراقبة، التي تستخدم برامج تقنية، الوعي بالمخاطر وتكثيف مشاركة إدارات ومواقع الشركة على جميع المستويات.

إدارة المخاطر الأمنية

حفل العام ٢٠٢٠م بإطلاق العديد من مبادرات ضمان الامتثال، شملت:

  • إدارة المخاطر: إعادة التحقق من المخاطر الأمنية، وتوفير تدريب خاص بـ (تقييم المخاطر الأمنية)، وإجراء عمليات تقييم المخاطر الأمنية لمواقع الشركة حول العالم، ومراجعتها.
  • الأمن السيبراني: تقديم الدورات التدريبية، وتحديث المعلومات وفق التهديدات الجديدة.
  • نظام الإدارة: استكمال مراجعة الإطار الأمني القائم على المخاطر.
  • برنامج تأمين السفر: ضمان المساعدة الطبية والسلامة والأمن للمسافرين في رحلات عمل بجميع أنحاء العالم.
  • مشروع الأمن الداخلي الشامل: حيث تم استكمال التصاميم الهندسية الشاملة لتحديث البنية الأساسية الأمنية للشركات التابعة لـ (سابك) في المملكة.

إدارة الأزمات

استجابت (إدارة الأزمات) في الشركة بسرعة لتأثيرات جائحة (كورونا)، حيث تم رفع مستوى التأهب، وتحسين هيكل إدارة الأزمات، ومراقبة التأثيرات على الموظفين والمواقع والمكاتب، وضمان استمرارية الأعمال، وإدارة أدوات الوقاية الشخصية، وكذلك الأموال والتبرعات الأخرى، وتحسين (لوحة المراقبة) الخاصة بإدارة الأزمات لهدف المساعدة في فهم سيناريوهات تأثيرات الجائحة وتطوير التطبيقات، وضمان التأهب لمواجهة التهديدات الأخرى مثل مخاطر الأمن السيبراني، وتوثيق جميع الدروس المستفادة من الجائحة ودمجها في خطط وعمليات إدارة الأزمات.

الإشراف على المنتجات

تبنت قطاعات الشركة هذا العام نهج (التطوير المستدام الشامل)؛ عبر تطبيق برامج أساسية مبنية على مبادرات رئيسة تستهدف الحفاظ على برنامج (سابك) للتحسين المستمر، بما في ذلك تطوير ونشر المعرفة والكفاءة في مجال الإشراف على المنتجات، وإثراء جوانب الاتصالات ذات العلاقة، وتحسين عمليات اكتشاف المخاطر وإدارتها. وشهد العام الفعاليات التالية:

  • البدء في بناء برنامج تدريبي جديد للشهادات الخاصة بالإشراف على المنتجات.
  • تعزيز الكفاءة فيما يتعلق بتقديم وثائق الامتثال الخاصة بـ (سابك) إلى الزبائن.
  • مواصلة دمج مراجعات البيئة والصحة والسلامة والأمن، وبرامج التدريب للإشراف على المنتجات، ضمن البرامج الخاصة بـ"تقنية المعلومات"، و"الشؤون الهندسية وإدارة المشاريع"، و"الدمج والاستحواذ".
  • تنفيذ عملية إدارة الحوادث، وتوصيفات المخاطر للمنتجات ضمن البرنامج التدريبي للإشراف على المنتجات.
  • جعل قطاع التصنيع أحد نقاط الاتصال المحورية.
  • إتمام توصيفات المخاطر لأهم ٥٠ منتجًا.
  • مواصلة عقد ورشات العمل في المملكة، مع وضع الخطط لنشرها في مناطق أخرى.
  • اعتماد شعار "كيمياء أكثر أمانًا" موضوعًا وهدفًا أساسيًّا.

المشاركة والدعم

رغم تداعيات جائحة (كورونا)، واصل أعضاء لجنة الصحة الصناعية اجتماعاتهم التي بدأت في السنوات الأخيرة مع عدد من الجهات، من بينها:

  • إدارة شؤون الصحة العامة بالهيئة الملكية للجبيل وينبع.
  • الهيئة العامة للغذاء والدواء.
  • هيئة الرقابة النووية والإشعاعية.
  • الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.
  • وزارة العمل.

بناء القدرات

أُعيد خلال العام برنامج التدريب على شهادة المجلس الوطني البريطاني للسلامة (NEBOSH)؛ من خلال دورات تدريبية عُقدت عبر الإنترنت نظرًا لظروف جائحة (كورونا)، وشمل ذلك:

  • تدريب ٢٩ خبيرًا في مجال الصحة الصناعية على أنظمة الصحة والسلامة المهنية.
  • تدريب ٨٢ مُدربًا عبر دورة تدريبية حول "تصريح العمل الموحد" و"إجراءات فصل وعزل مصادر الطاقة"، في جميع المناطق بالمملكة.
  • تدريب ٤٣ خبيرًا في مجال الصحة الصناعية عبر (ورشة عمل تقييم المخاطر الصحية)، التي استهدفت موظفي منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
  • عقد دورات توعوية حول إدارة الأزمات بمشاركة ١٤٠ من القادة والأطراف ذات العلاقة.

مراقبة أداء البيئة والصحة والسلامة والأمن العالمي وإعداد التقارير

واصلت (سابك) مراقبة اتجاهات الأداء الخاصة بالبيئة والصحة والسلامة والأمن، وإجمالي الحوادث المسجلة، والأمراض المهنية، والحوادث الأمنية؛ في حين تم استبدال نظام (معدل إجمالي حوادث سلامة إجراءات العمل) بمعيار (API 754 PSE Tier 1) الجديد الخاص بمعهد البترول الأمريكي. كما وافقت إدارة البيئة والصحة والسلامة والأمن العالمية، وإدارة الاستدامة على دمج معدلات الوفيات ضمن المعيار الجديد.

علاوة على ذلك، أجريت تحسينات مهمة لنظام إدارة السلامة والصحة والبيئة الإلكتروني على مستوى قطاعات الشركة حول العالم؛ أدت إلى توافقه مع معيار نظام إدارة التشغيل (SHEM-10)، وتم تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية المتعلقتين بإدارة الحوادث. كما واصلت الشركة مراقبة جودة النظام من خلال (تقارير مراقبة الأداء)، إلى جانب التواصل المنتظم مع الشركات التابعة لتعزيز جهودها المستمرة الرامية إلى تحسين البيانات حول البيئة والصحة والسلامة والأمن.

تُمثل البيئة والصحة والسلامة والأمن القيم الجوهرية في جميع عمليات (سابك).

Compare up to 4 grades

You already have 4 products for comparison

مقارنة المواد